الإثنين , يوليو 23 2018
الرئيسية / أخبار السودان / الخضر للاذاعة السودانية “حسمنا استمرارية مشاركتنا في عاصفة الحزم

الخضر للاذاعة السودانية “حسمنا استمرارية مشاركتنا في عاصفة الحزم

أعلن رئيس القطاع السياسي لحزب المؤتمر الوطني د.عبدالرحمن الخضر، تأييد الحزب لمواصلة السودان مشواره ضمن التحالف العربي لاستعادة الشرعية في اليمن، واستمرارية القوات المسلحة في عملية عاصفة الحزم، باعتبار أن السودان جزءا من تحالف كبير.
وأوضح أن الحزب ناقش استمرار السودان في التحالف العربي لإعادة الشرعية في اليمن، وتم تقييم دقيق وموضوعي ومن جوانب عديدة.
وقال الخضر للإذاعة السودانية أمس، إن الرؤية الكلية خرجت بمواصلة السودان مشواره ضمن التحالف العربي لاستعادة الشرعية في اليمن، واستمرارية القوات المسلحة في عملية عاصفة الحزم.
وأضاف أن المنطلق الرئيسي منطلق استراتيجي، وأن السودان جزء من كل وفي تحالف كبير، لذا لابد أن تكون الرؤية الاستراتيجية سابقة ومتقدمة على أي رؤية عاطفية .
وأكد رئيس القطاع السياسي لحزب المؤتمر الوطني د.عبدالرحمن الخضر، استعداد الحزب لخوض الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقبلة في 2020 داعياً جميع الأحزاب السياسية في البلاد إلى الانخراط في الاستحقاق الدستوري والتنافس بغرض التداول السلمي للسلطة.
وقدم رئيس القطاع السياسي للحزب، لدى لقائه قطاع الطلاب بالمؤتمر الوطني،أمس، تنويراً للطلاب حول الوضع السياسي والاقتصادي الراهن، مشيراً إلى أن الطلاب يمثلون فصيلاً متقدماً ومحورياً في الحزب والمجتمع.
وقال الخضر إن الحزب يرى أن تقام الانتخابات في مواعيدها، وأن يتم العمل من كافة الجهات المعنية لقيام الانتخابات.
وعبر عن أمله بأن يتقبل الآخرون هذا القرار، وأن تجمع كل القوى السياسية على المنافسة، باعتبار أن المقصد الرئيسي هو التداول السلمي للسلطة، وأن تكون صناديق الاقتراع هي الفاصلة لإبعاد شبح العنف والحروب وحمل السلاح في وجه الدولة والقتال على السلطة ،مضيفاً “نأمل أن تكون هذه الرسالة الواضحة قد وصلت لقيادات الأحزاب والقوى السياسية بالبلاد”.
وأشاد الخضر برغبة بعض القوى السياسية والأحزاب التي وافقت على المشاركة في السباق الانتخابي، أياً كان موعده، وقبولها لهذا التحدي، مؤكداً قبول المؤتمر الوطني للتحدي، لقناعته بأن الانتخابات هي السبيل الوحيد للتداول السلمي للسلطة واستقرار البلاد.
وأكد أن التواصل مستمر بين قيادة حزب المؤتمر الوطني ومكونات مهمة ومؤثرة في الساحة السياسية .
من جهته، قال أمين قطاع الطلاب بالموتمر الوطني د.هشام التجاني، إن دور الطلاب أساسي ومحوري في المرحلة القادمة، خاصة وأن هنالك قضايا كثيرة وأساسية تشغل المشهد السياسي، كالدستور والانتخابات وقانون الأحزاب والتوافق السياسي.
وأكد التزامهم بموجهات الحزب، والتي تدعو للتوافق الكامل والابتعاد عن كافة أشكال العنف داخل موسسات التعليم العالي، وأن تكون الجامعات محضناً علمياً تستفيد منه البلاد، معلناً الدخول في مرحلة جديدة في الجامعات، قال إنها ستستصحب جميع مكونات الطلاب من أجل قضايا الوطن الكلية.

اترك تعليقاً